الصياد والبحر

قطاع مصايد الأسماك في لبنان صغير وحرفي، حيث يعمل العديد من الصيادين اليوم في تجارة عائلية تمتد عبر الأجيال. بيد أن الأرصدة السمكية تتضاءل بسبب القضايا البيئية والبنية التحتية والأمنية. ويعتبر الصيد المفرط مساهما حاسما في هذه المشكلة، كما أن الأسماك المستوردة تستوفي معظم الطلب، مما يترك أغلبية مجتمع الصيد اللبناني تحت خط الفقر.

على مدى ٨ سنوات، قاد برنامج سيل لتوزيع شبكات صيد قوية وشبكة واسعة على طول الساحل اللبناني بأكمله، ودعم مجتمعات الصيد مع منع الإفراط في صيد الأسماك التي لم تنضج بعد.

دعم عملنا

X
Mailing Address: (Optional)
Join US