المرآة في القوى العاملة

ولا تزال الحواجز الاجتماعية الكبيرة التي تحول دون تمكين المرأة اقتصاديا في لبنان، ولبنان واحد من أدنى مستويات المشاركة السياسية للمرأة في العالم. ٢٤ ٪ من القوى العاملة من الإناث، في حين أن ١٨ ٪ فقط من الأعمال التجارية مملوكة للنساء. ووفقا للمنتدى االقتصادي العالمي في عام ٢٠١٤ ، فإن لبـنان يسجل من أسوأ 8 مساواة بين الجنسين في العالم، وثالثة أسوأ في منطقة . الشرق األوسط وشمال أفريقيا (مع 3 نساء فقط في البرلمان في عام ٢٠٠٨)

وتظهر دراسات الأمم المتحدة أن مشاركة المرأة في القوى العاملة هي محرك هام للنمو الاقتصادي، وتغير الإنفاق الأسري بطرق تفيد الأطفال. وقد ركز عمل سيل في هذا المجال على المساعدة في إطلاق التعاونيات التي تقودها النساء، من خلال شراء المعدات وتنمية المهارات.

دعم عملنا

X
Mailing Address: (Optional)
Join US